كفر منصور

اخبار +برامج+تعليم+اسلاميات+اغانى +طب


    ماذا قالت الصحافة الأوروبية والعربية و"الجزائرية" عن رباعية الفراعنة؟

    شاطر
    avatar
    سيدبدر
    فنان اصيل
    فنان اصيل

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 14/01/2010
    العمر : 46

    ماذا قالت الصحافة الأوروبية والعربية و"الجزائرية" عن رباعية الفراعنة؟

    مُساهمة  سيدبدر في السبت يناير 30, 2010 1:33 pm

    ماذا قالت الصحافة الأوروبية والعربية و"الجزائرية" عن رباعية الفراعنة؟

    2010/01/29 14:32كتب : محمود مرزوق


    أفردت الصحف العربية العالمية صفحات كاملة للإشادة بفوز المنتخب الوطنى المصرى على نظيره الجزائرى برباعية نظيفة فى اللقاء الذى جمع بينهما فى الدور قبل النهائى لكأس الأمم الإفريقية 2010 بأنجولا ليصعد للمباراة النهائية لمواجهة المنتخب الغانى .







    أثنى موقع شبكة الbbc بالفوز المصرى والوصول للنهائى لمواجهة المنتخب الغانى حيث قال موقع الشبكة :



    مصر تتأهل على حساب الجزائر إلى نهائى كأس الأمم الإفريقية



    تأهل المنتخب المصري إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية بأنجولا بتغلبه على المنتخب الجزائري بأربعة أهداف مقابل لا شئ في المباراة التي جرت مساء الخميس في مدينة بنجولا.



    وبذلك تلتقي مصر مع غانا يوم الأحد المقبل في العاصمة لواندا على أن تقابل الجزائر نيجيريا يوم السبت في بنجيلا لتحديد المنتخب صاحب المركز الثالث .



    ووصف الموقع المباراة بشكل تفصيلى مؤكدا على تفوق المنتخب المصرى على كافة الأصعدة وإستغلاله لكافة الفرص وخاصة بعد طرد رفيق حليش ونذير بلحاج للخشونة المتعمدة والإعتراض الزائد ونزول عبد الشافى وجدو والذين أنهوا المهمة لصالح المصريين برباعية نظيفة .







    أما موقع قناة العربية فوصف التألق المصرى بالثأر من الجزائر قائلا :



    ثأرت بعنف من الجزائر وأثبتت تخصصها ،1-2-3-4 مصر ترد الصاع أربعة وتتأهل لنهائى إفريقيا



    أثبت المنتخب المصري تخصصه في بطولة إفريقيا، عندما ثأر من المنتخب الجزائري بعنف ورد الصاع "أربعة" بهزيمة لم يكن يتوقعها أكثر المتشائمين، في مباراة نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت في بنغيلا اليوم الخميس 28-1-2010، ليبهر المنتخب المصري المتابعين بأداء فني رفيع توجه بالتأهل و"الثأر" من المنتخب الجزائري الذي كان حرم المنتخب المصري من التأهل إلى مونديال "جنوب إفريقيا"2010 .



    وانتهى اللقاء بانتصار مصري كبير وغير منتظر، بعد أن سجلوا 4 أهداف لم تجد رداً من "مقاتلي الصحراء" الذين كانوا بعيدين عن مستواهم الذي ظهروا به في مباراة ساحل العاج الأخيرة، لتحضر هذه النتيجة للمرة الأولى في تاريخ لقاءات الفريقين، التي بدأت عام 1963.







    وفى موقع cnn أفرد الموقع خبرا كاملا عن إكتساح الفراعنة لمحاربى الصحراء قائلا :



    مصر لنهائى أمم إفريقيا بفوز ساحق على الجزائر .



    تمكن المنتخب المصري من حجز بطاقة التأهل الثانية للمباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية "أنغولا 2010"، بعدما حقق فوزاً كبيراً على نظيره الجزائري بأربعة أهداف نظيفة، في ثاني مباريات الدور نصف النهائي، مساء الخميس، ليواجه منتخب غانا الذي فاز في المباراة الأولى على نظيره النيجيري بهدف دون رد.



    بهذا الفوز يكون المنتخب المصري قد حقق أكثر من هدف، أولها مواصلة طريقه نحو الاحتفاظ بلقب البطولة الأفريقية المفضلة لديه، حيث أصبح قاب قوسين أو أدنى من إحراز لقبه الثالث على التوالي، والسابع في تاريخ البطولة، كما يكون قد رد الاعتبار لهزيمته أمام المنتخب الجزائري في "أم درمان" بالسودان، في المباراة الفاصلة، التي انتزع خلالها "الخُضر" بطاقة التأهل العربية الوحيدة لمونديال "جنوب أفريقيا 2010."







    أما موقع الإتحاد الدولى fifa فقد أكد على التفوق المصرى قائلا :



    مصر تتخطى الجزائر برباعية نظيفة



    اقترب المنتخب المصري من إنجاز غير مسبوق عندما بلغ المباراة النهائية بفوزه الساحق على نظيره الجزائري 4-0 الخميس على ملعب "أومباكا بايرو دي نوسا سينيورا دا جراسا" في بنجيلا في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية أنجولا 2010 .



    وسجل أهداف مصر كل من حسني عبد ربه (39 من ركلة جزاء) ومحمد زيدان (65) ومحمد عبد الشافي (80) ومحمد ناجي جدو (90+4) لتتأهل إلى المباراة النهائية حيث ستلتقي في لواندا الأحد مع غانا التي تغلبت على نيجيريا 1-0 اليوم في العاصمة الأنجولية .



    ولقّن المنتخب المصري نظيره الجزائري درساً في فنون اللعبة لأنه كان الأفضل طيلة مجريات المباراة وكان بإمكانه تسجيل أهداف أخرى مستغلاً النقص العددي في صفوف ثعالب الصحراء الذين لعبوا بثمانية لاعبين إثر طرد رفيق حليش (40) ونادر بلحاج (70) وفوزي الشاوشي (87) .



    وهي المرة الثالثة على التوالي التي تبلغ فيها مصر المباراة النهائية والثامنة في تاريخها بعد أعوام 1957 و1959 و1986 و1998 و2996 و2008 عندما أحرزت اللقب و1962 عندما حلت وصيفة، وبات الفراعنة بحاجة إلى الفوز في المباراة النهائية لتحقيق إنجاز غير مسبوق يتمثل بإحراز اللقب الثالث على التوالي والسابع في تاريخهم .



    كما اقترب القائد احمد حسن والحارس عصام الحضري من إنجاز تاريخي أيضاً وهو إحراز اللقب الرابع بعد أعوام 1998 و2006 و2008، كما هو الأمر بالنسبة الى المدرب شحاتة الذي سيعادل إنجاز مدرب غانا تشارلز جيامفي بالتتويج 3 مرات .





    وعلى موقع قناة الجزيرة أكدت القناة على تفوق المصريين والثأر من هزيمة أم درمان حيث قالت :



    مصر تثأر من الجزائر وتتأهل للنهائى



    ثأر المنتخب المصري من نظيره الجزائري وتغلب عليه بأربعة أهداف مقابل لا شيء في مباراة الدور نصف النهائي من كأس أمم أفريقيا الـ27 لكرة القدم المقامة حاليا في أنغولا، ليقابل منتخب غانا في نهائي البطولة الأحد القادم .



    وسيطر المنتخب المصري على معظم مجريات المباراة، وتمكن من تسجيل هدف السبق في الدقيقة 39 من ضربة جزاء نفذها بنجاح حسني عبد ربه.

    وتمكن محمد زيدان من إضافة الهدف الثاني بتسديدة جميلة أسكنها في سقف المرمى الجزائري في الدقيقة 65. ونجح محمد عبد الشافي في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 80 بعد تلقيه تمريرة جميلة من زيدان. وأضاف محمد ناجي جدو الهدف الرابع في الوقت الإضافي من المباراة.

    وشهدت المباراة طرد ثلاثة لاعبين جزائريين بينهم حارس المرمى على مدار الشوطين.

    وبذلك ثأرت مصر من الجزائر التي كانت قد تأهلت إلى نهائيات كأس العالم التي تستضيفها جنوب أفريقيا في يونيو/حزيران المقبل على حسابها بعد أن تغلبت عليها بهدف مقابل لا شيء في المباراة التي جرت بينهما في أم درمان بالسودان.







    أما موقع الإتحاد الإفريقى فقد وصف المبارة فى كلمات معدودة قائلا :



    مصر تقصى الجزائر وتصل للنهائى الثالث على التوالى



    بات الحلم المصرى لتحقيق كأس الأمم الإفريقية ثلاث مرات على التوالى قريبا من الواقع يوم الخميس بعد الفوز على الجزائر فى بنجيلا بأنجولا برباعية نظيفة .

    إذا كان المصريون يتحدثون عن الثأر لخسارة الوصول لكأس العالم فإن قضيتهم باتت أسهل بعد طرد ثلاثة من لاعبى الجزائر منهم حالة طرد لحارس المرمى فوزى الشاوشى فى الدقيقة 88 .



    والآن مصر ستواجه المنتخب الغانى فى النهائى يوم الأحد بلواندا بينما تلعب الجزائر مع نيجيريا فى مباراة تحديد صاحب المركز الثالث .





    الماركا : مصر أثبتت أن صعود الجزائر للمونديال كان حادثاً



    أكدت صحيفة الماركا الإسبانية على أحقية وجدارة المصريين فى الفوز على الجزائر بديربى شمال إفريقيا فى نصف النهائى بعد أن حققت فوزا كبيرا برباعية نظيفة فى مباراة بعيدة كل البعد عن التوقعات والتى لم تحسم إلا فى ال90 دقيقة داخل ملعب المباراة .



    وأكملت الماركا : كانت مصر تريد أن تثبت أن صعود الجزائر للمونديال على حسابها كان مجرد حادث أما الجزائر فأرادت عكس ذلك ، وبناء على ذلك دخل كلا الفريقين المباراة بكامل تركيزهما ، وعلى الرغم من الخشونة الزائدة والمتعمدة من الجانب الجزائرى حتى حارس مرماهم إلا أن الفريق المصرى أحرز أربعة أهداف عن طريق حسنى وزيدان وعبد الشافى وجدو وأعادوا الجزائريين لديارهم .







    ليكيب الفرنسية : الانتقام المصري تحول إلى إذلال



    تمكن الفريق المصرى الذى حرم من الوصول لكأس العالم من قبل الجزائر من إذلال هذا الفريق وحجز بطاقة التأهل لنهائى الأمم الإفريقية 2010 .



    وأكدت الصحيفة الفرنسية أن الإنتقام الذى أراده المصرين تحول إلا إذلال بعد سحق المنافس الجزائرى برباعية نظيفة مع الرأفة .

    كما أشارت الصحيفة فى ذات التقرير إلى صحة قرارات الحكم البنينى كوفى كودجا فى طرد ثلاثة لاعبين من الجزائر وإحتساب ضربة جزاء صحيحة للفراعنة .






    لا جازيتا ديلو سبورت الإيطالية : مصر القوية تثأر لنفسها



    أشادت صحيفة لا جازيتا ديلو سبورت الإيطالية بالأداء و التفوق المصرى على نظيره الجزائرى المتوتر الذى طرد منه ثلاثة لاعبين برباعية نظيفة وكانت مصر قادرة على زيادة غلة الأهداف .



    وقالت الجريدة عن المبارة : استطاع المنتخب المصرى أن يثأر لنفسه من هزيمة أم درمان منذ 71 يوما فقط وأكمل مشواره النظيف الخالى من الهزائم على مدى ثلاث بطولات إفريقية منذ الهزيمة أمام الجزائر نفسها عام 2004 بمدينة سوسة بتونس .



    وأثنت الجريدة على اللاعب المصرى محمد ناجى جدو صاحب الهدف الرابع للمنتخب المصرى وله شخصيا فى البطولة ليحتل صدارة هدافى البطولة الإفريقية .



    وختامها مسك بأشهر صحيفة في الإشاعات والمسئولة عما حدث منذ مباراة الجزائر في القاهرة

    الشروق الجزائرية : الحكم 4-الجزائر 0 ، سيناريو مفضوح ، معليش يا رجالة..مازال المونديال !!



    وفى الجريدة الفريدة والعجيبة من نوعها المعروفة بالشروق والتى أرجعت الفضيحة المصرية والهزيمة المهينة إلى حكم اللقاء قائلة :



    لم يكن أحد يتوقع سيناريو المباراة التي جمعت منتخبنا الوطني بنظيره المصري، ليس بسبب النتيجة التي آلت إليها، بل بسبب القرارات العشوائية للحكم كوفي كوجيا الذي طرد ثلاثة لاعبين من تشكيلة الخضر، قبل أن يعلن عن نهاية المواجهة برباعية نظيفة لصالح الفراعنة.



    وبالرغم من إرادة رفقاء مراد مغني الكبيرة في رفع التحدي في هذه المباراة، بغية بلوغ نهائي كأس أمم إفريقيا، وحضور عدد كبير من الأنصار الجزائريين، إلا أن النقص العددي للخضر في كل مرة صنع الفارق لصالح المصريين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 9:44 pm